New Page 1
نشاطات العام 2011-2012
نشاطات العام 2010-2011
نشاطات العام 2009-2010
نشاطات العام 2008
نشاطات العام 2007
نشاطات العام 2006
نشاطات العام 2005
نشاطات العام 2004
نشاطات العام 2003
 
حفل التعارف للطلاب الكويتيين الدارسين في جامعات الجمهورية اللبنانية

  نظم المكتب الثقافي في سفارة دولة الكويت لدى الجمهورية اللبنانية مساء الخميس الموافق 12 / 2 / 2004 م حفل تعارف للطلاب الكويتيين الدارسين في الجامعات اللبنانية وذلك بحضور سعادة السفير علي سليمان السعيد ورئيس المكتب الثقافي المستشار يوسف شملان الرومي والملحق الثقافي السيد عبد الرحمن الزيد ومدير المكتب
الإعلامي السيد فيصل المتلقم وموظفي المكتب الثقافي وحشد من الطلاب الكويتيين.

 


  ألقى سعادة السفير السعيد خلال اللقاء كلمة شدد فيها على اعتبار الطلاب جميعهم سفراء لدولة الكويت في الجمهورية اللبنانية، وأكد على أهمية العلاقات اللبنانية – الكويتية ومتانتها . وتطرق سعادة السفير إلى الاحتفال الذي ستنظمه السفارة بمناسبة العيد الوطني لدولة الكويت مشيراً إلى أن الطلاب هم أصحاب الدعوة متمنياً مشاركتهم في نشاطات حفل الاستقبال. كما أكد سعادة السفير على أهمية تواجد الطلاب الكويتيين على الساحة اللبنانية وضرورة إطلاعهم على كل المستجدات ، مشيراً إلى الاحتياجات الكثيرة التي يحتاجها الطلاب لا سيما في ما يتعلق بموضوع غلاء المعيشة في لبنان .

  وتحدث في اللقاء المستشار الرومي فرحب بالطلاب ونوه بدور السفارة الكويتية في بيروت وعلى رأسها سعادة السفير السعيد للجهود التي يبذلها . وشكر المستشار الرومي الطلاب على تلبيتهم لهذا اللقاء مشدداً على ضرورة أن تكون العلاقة بين المكتب والطلاب علاقة أخوية – أسرية.

  وبعد تقديم للكادر الإداري في المكتب الثقافي تطرق المستشار الرومي إلى الأهداف التي أنشئ من اجلها المكتب ولخصها بالتالي :

أولاً : خدمة الطالب الكويتي بالدرجة الأولى
ثانياً : توطيد أواصر العلاقات الثقافية والأكاديمية بين دولة الكويت والجمهورية اللبنانية
ثالثاً : تبادل الخبرات والزيارات والأفكار بين البلدين .

  ولفت المستشار الرومي إلى أن إحصاءات المكتب الثقافي تشير إلى وجود 293 طالباً وطالبة يدرسون في الجامعات اللبنانية متوقعًا أن يرتفع هذا العدد في المستقبل القريب إلى قرابة 350 طالباً لا سيما في ظل ارتفاع عدد الطلاب الذين ينتقلون من الجامعات الأخرى إلى جامعات الجمهورية اللبنانية .
  وشدد المستشار الرومي على أهمية التواصل بين المكتب والطلاب وذلك في سبيل تبادل الاقتراحات والأفكار مؤكداً أن المكتب وجد أساساً لخدمة الطالب الكويتي ولا مبرر لما يشاع عن خوف الطلاب من المكتب الثقافي . كما تمنى أن يكون الحضور في اللقاءات المقبلة شاملاً معظم الطلاب الكويتيين الدارسين في الجامعات اللبنانية .

  بعدها تطرق المستشار الرومي لموضوع استمارات الطلاب التي أعدها المكتب الثقافي بحيث يكون هناك سجل خاص لكل طالب لدى المكتب الثقافي وتمنى أن يعمد ال 293 طالباً ( حسب لوائح المكتب ) إلى ملء هذه الاستمارات.
كما تطرق إلى موضوع غلاء المعيشة في الجمهورية اللبنانية لافتاً إلى أن المكتب الثقافي يشعر بهذا الواقع ويعمل على زيادة المخصصات المالية للطلاب لتتناسب مع مستوى الغلاء المعيشي وذلك من خلال إجراء استبيان من قبل الطلاب حول الغلاء المعيشي في لبنان . كما أكد المستشار الرومي أن هناك اتفاقا مع مكتب الخطوط الجوية الكويتية في بيروت بشأن منح خصم إضافي مقداره 20% على تذاكر السفر للطلاب الكويتيين إضافة إلى منحهم وزن إضافي بمقدار 20 كيلوغرام لكل شخص .

  ثم أشار المستشار الرومي إلى زيارة معالي وزير التربية والتعليم العالي في دولة الكويت الدكتور رشيد حمد الحمد والوفد المرافق له لحضور الملتقى العربي للتربية والتعليم وتمنى في هذا الإطار بأن يكون هناك لقاء بين معالي الوزير والطلاب الكويتيين .
ودعا المستشار الرومي في خلال كلمته إلى تفعيل الأنشطة الطلابية للطلاب الكويتيين في بيروت وذلك من خلال انتخاب الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ـ فرع لبنان وتفعيل دوره . كما شدد على متانة العلاقات التي تجمع بين الجمهورية اللبنانية ودولة الكويت مذكراً بأن لبنان كان أول من وقف إلى جانب الكويت أبان المحنة، كما تمنى المستشار الرومي على الطلاب الكويتيين المشاركة بكثافة وفعالية في احتفالات العيد الوطني لدولة الكويت .

  ثم كانت للمحلق الثقافي السيد عبد الرحمن الزيد مداخلة شكر فيها الطلاب على تلبية دعوة المكتب الثقافي لهذا اللقاء الأخوي مؤكداً استعداد مسئولي المكتب وموظفيه لسماع أية اقتراحات وأفكار في سبيل زيادة التواصل بين المكتب والطلاب .