New Page 1
نشاطات العام 2011-2012
نشاطات العام 2010-2011
نشاطات العام 2009-2010
نشاطات العام 2008
نشاطات العام 2007
نشاطات العام 2006
نشاطات العام 2005
نشاطات العام 2004
نشاطات العام 2003
 
21 / 10 / 2003 م
زيارة الى الجامعة اللبنانية الامريكية


  أولاً : أول لقاء في الجامعة كان مع الرئيس الدكتور / رياض نصار بحضور الدكتورة ليلى نعمة نائبة الرئيس ، حيث قام رئيس المكتب الثقافي بشرح مفصل عن دور ومهام المكتب الثقافي وأهمية وجوده نظراً لأهمية لبنان والجامعات التي تعمل فيه منذ عقود من السنين وما تراكم لديها من خبرات ، والكم الهائل من الخريجين الذين تبوأوا أعلى المراكز إن في لبنان أو في العالم العربي بفضل المستوى العالي للتعليم الذي حصلوا عليه من هذه الجامعات وخاصة العريقة منها .

في المقابل ، أشاد رئيس الجامعة بالاهتمام الذي تبديه دولة الكويت لخدمة العلم وطلابه ، واشار الى ان ممثلي الجامعة يقومون سنوياً بزيارة دولة الكويت بهدف التعريف بالجامعة وما تحويه من تخصصات وبرامج كانت وما زالت موضوع اهتمام الكثير من الطلاب والمسؤولين.

وقد اختتم اللقاء بالاتفاق على :

- التنسيق مع المكتب الثقافي لجهة قبول وتسجيل الطلاب الكويتيين .
- تزويد المكتب بكافة المعلومات التي يطلبها حول الجامعة والطلاب.
- انجاز معاملات المكتب دون تأخير حفاظاً على مصلحة الطلاب.
- تزويد المكتب بأسماء الطلاب الكويتيين المسجلين في مختلف الاختصاصات.
- تزويد المكتب بالنتائج الفصلية للطلاب .

  ثانياً : اللقاء الثاني لوفد المكتب كان مع مدير التسجيل في الجامعة الاستاذ / فؤاد صليبي ، حيث استهل رئيس المكتب حديثه بالشكر على ما يقوم به لمساعدة الطلاب الكويتيين ومت ابداه من تجاوب مع مراسلات المكتب الثقافي. ثم تحدث عن المكتب الثقافي والمهام التي أنشئ من اجلها والدور الذي يضطلع به نحو تعزيز وتطوير الاواصر الثقافية بين لبنان ودولة الكويت عموماً والمؤسسات الاكاديمية والتربوية خصوصاً ، ثم اشار رئيس المكتب الى اللقاء مع رئيس الجامعة والنقاط التي دار النقاش حولها وما توصلوا اليه من اتفاق حولها.

بدوره أعلن مدير التسجيل عن استعداده لمواصلة التعاون والعمل على تطويره بشكل يخدم الطلاب الكويتيين المسجلين في الجامعة .

  ثالثاً : كان للمكتب لقاء مع الدكتور / طارق نعواز عميد شؤون الطلاب في الجامعة ، فبعد الشكر على ما قام به في سبيل مساعدة العديد من الطلاب ، أشاد رئيس المكتب بالجهود التي يبذلها ، وقام بالتعريف بالمكتب ودوره ومهامه واهدافه انطلاقاً من الاشراف على الطلاب وصولاً الى تطوير العلاقات الثقافية بين البلدين وتعزيزها من كافة جوانبها.

من ناحيته أعرب عميد شؤون الطلاب عن اهتمامه باستقطاب الطلاب العرب في الجامعة ، وانطلاقاً من مركزه المتصل مباشرة بالطلاب يحاول تفادي تعرضهم لأي من المشاكل.

15 / 12 / 2003م
زيارة الى الجامعة الاميركية في بيروت

  اولاً : اللقاء الاول لوفد المكتب للجامعة كان مع مدير القبول الدكتور / سليم كنعان حيث بدأه رئيس المكتب بالحديث عن افتتاح المكتب في بيروت شارحاً دوره ومهامه والغاية من انشائه ، والتي لا تنحصر فقط بالاشراف على الطلاب الكويتيين الذين يتابعون دراستهم في الجامعات اللبنانية ، بل تتعداها الى تطوير العلاقات الثقافية بين البلدين وبين المؤسسات الاكاديمية فيهما والرقي بها الى افضل مستويات التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات بحيث تستطيع خدمة البلدين على أكمل وجه 0 ثم انتقل الى عرض مفصل لخطة وزارة التعليم العالي لابتعاث الطلاب الكويتيين وخاصة المميزين منهم الى الجامعة الاميركية ، وهنا توقف عند التاريخ العريق للجامعة والمستوى الاكاديمي العالي والمميز الذي تتمتع به ، ما جعل منها قدوة للجامعات الأخرى تهتدي بها ما جعلها تتمثل بها من حيث نظام التدريس ، شروط القبول والتسجيل وانتقاء الكوادر...

من جهته أبدى الدكتور كنعان تأييده لهذا التوجه وأعرب عن أمله في ان تنجح الجامعة في ايجاد الوسائل الضرورية لتحسين شروط المنافسة لصالح الطلاب العرب عموماً والكويتيين خصوصاً من خلال ما تقوم به لتحقيق هذه الغاية ، فبالإضافة الى البرامج التحضيرية وبرامج اللغة المكثفة والبرامج الخاصة في الجامعة ، فإن المسؤولين فيها لا يدخرون جهداً من اجل مساعدة الطلاب على استيفاء شروط الدخول للجامعة .
وقد جرى خلال اللقاء أيضاً عرض للشؤون الطلابية في الجامعة وميزاتها وتم الاتفاق على متابعة العمل والتنسيق بهدف زيادة عدد الطلاب والحرص على قبولهم وتسجيلهم عبر المكتب الثقافي ، بالإضافة الى استعداد الجامعة لتزويد المكتب بكافة المعلومات المطلوبة والرد على اية استيضاحات يحتاجها .

  ثانياً : اللقاء الثاني في الجامعة الاميركية كان مع مدير التسجيل الدكتور / معين سلامة ونظراً لاهداف الزيارة ، قام رئيس المكتب بشكره على التعاون في المرحلة السابقة لمباشرة المكتب عمله ، ومن ثم تطرق الى دور المكتب وأهدافه المتمثلة بتنفيذ خطة وزارة التعليم العالي في دولة الكويت الرامية الى الارتقاء بالعلاقات الثقافية مع لبنان والمؤسسات الاكاديمية العريقة فيه الى أفضل مستوى ، وهذا ما يدل عليه إدراج الجامعة الاميركية في بيروت على رأس قائمة الجامعات التي سوف يتم إيفاد الطلاب اليها نظراً لمستواها الاكاديمي الغني عن التعريف .
بدوره أشاد مدير التسجيل بالإهتمام الذي تبديه دولة الكويت بالجامعة ليس في الآونة الأخيرة فقط بل منذ زمن ، بدليل العدد الكبير نسبياً لخريجي الجامعة من أبناء الكويت . وأشار الى استعداد الجامعة لتلبية كافة احتياجات المكتب والوزارة المتعلقة بابتعاث الطلاب اليها.